Translate

Wednesday, May 13, 2015

The first and last days .. (Part 3) + find the trick!

* there is a trick in this post , who ever can find what it is will win a post here on my blog for his own ❤️
9/8/2014
Just when she was finally adjusting there and getting attached to the great people she met there , something she had always dreamt of 365 day a year was going to happen, something she had given up on for not so long , she had accepted the fact that this is her new country , this is her new home , this is where they are meant to stay , she had not expected to go back after spending two years here.
The joy she had can never be understood by human's mind . 
It was the best feeling anyone could ever have , she was finally going HOME ! She was going to sleep in her bed again , she was going to see her friends and relatives again . 
Everyday since her parents had told her they were going back home she had dreamt thousands of dreams , she had thought of thousands places to visit , she had imagined thousands of  conversations with her friends and how to surprise them . 
She had a thousands of feelings inside her getting ready to be let out when the time comes . 
But even though she was too happy about going home , something made her sad about leaving this place , the people she has met , the places she loved , the food here also she is going to miss ! 
She enjoyed the last few days she had spent there in the last two years , she loved how her friends had gathered with her to say goodbye , she loved the places they went , she just loved it all ! 
On the last week they have been too busy packing everything up , like literally EVERYTHING since the house is rented and not theirs. 
On that very last day , she was just too excited and energetic she couldn't bare waiting to get on the plane ! 
She kept making up conversations with her friends , and how excited they would be to find out ! "Would they be as much excited as she was? " she did not know , but she believed that they would . 
When they have arrived at the airport  in lebanon she could already feel the difference , the joy , the tears running down her cheeks . 
 The atmosphere around her was full of joy and other feelings she didn't know how to describe , it is like going from hell to heaven , from desert to forest , from winter to spring ! 
It took them so long to get their  papers done and leave the airport and head to the borders of her country , they were all stressed out and angry , but alot of joy was running through their veins.
Here she is ,in a car with her family , in her country , just about to get home ,  she enjoyed looking from the window at everything . 
Everything was beautifully messed here, the traffic , the taxi cars , the buildings , the garbage on the road , everything seemed to amaze her ! 
No one here would understand the meaning of coming back home , they probably hates everything here , and they just want to go away , but not her , she is going to stay here forever.
When she entered her house , she felt joy running in her blood , she felt safe , she wanted to hug the walls , to talk to the furniture to ask them how they have been doing while they were away ..
She slept happy that night , and woke up happy too ..
A while latter...
Even though nothing is the same again , she did not meet with all her friends , the conversations she imagined didn't happen , but she was happy deep inside her . 
Even thou her country is barely fighting to survive , and death is all around , she wanted to stay and never leave ...
Even thou she is back .. But she will never forget all the nice people she met there , all the happy times she had , also, all the bad times that they went through which made them even stronger and more faithful for the future ... 

٩/٨/٢٠١٤
هذه الأرض ليست أرضنا ..
هذا المنزل ليس لنا .. 
هذا الشارع ليس بشارعنا المعتاد .. 
هؤلاء ليسوا بجيراننا .. 
هذا السرير ليس بسريرنا ..
و لكننا إعتدنا ، إعتدنا النوم  على هذا السرير ، إعتدنا العودة إلى هذا المنزل ، إعتدنا نظرات الجيران ، إعتدنا السير على هذا الطريق .. فأصبحو جميعاً لنا .. 
كرهناهم في البداية .. لكننا قد إعتدنا عليهم في النهاية ..
كان قرار العودة ، قراراً صادماً مفاجئاً إلى درجات البكاء .. 
كانت قد استسلمت ، بعد كل خيبات الأمل .. قد قرروا العودة .
العودة إلى أحضان الوطن .. 
يا ترى هل سيتعرف علينا؟ هل سيرحب بنا ؟ ماذا ستكون ردة فعله ؟ نحن اللذين رحلنا و تركناه وحيداً في أشد أوجاعه ، هل سيستقبلنا؟ 
كانت قد حلمت مراراً بهذه العودة ، و الآن .. الآن قد تحققت تلك الأمنيةُ الوحيدة .. 
ستعود إلى منزلها .. الذي قد بدأت تنسى تفاصيله ..
ستنام في سريرها ... دون بكاء و أحلام كانت شبه مستحيلة ..
سترى أصدقائها مرة أخرى .. هل ستعود الأمور كما كانت؟ لم تكن تعلم .. 
كانت آخر أيامٍ لها هنا .. هي الأجمل! 
كانت قد ودعت أصدقائها .. أصدقاء الغربة .. أجمل توديعات ..
كانت تلك الأيام بطيئةً و سريعةً في نفس الوقت ..
بطيئة لأنها كانت بعيدةً عن العودة ..
و سريعةً لأنها لم تأخذ الوقت المناسب لتودع كل شيء هنا .. 
كلما إقترب يوم عودتها .. شعرت بشعور يزداد في داخلها .. شعور لم تكن قادرةٌ على وصفه ..
كانت سعيدةً إلى درجة البكاء ..
و حزينةً إلى درجة الابتسام ..
ما هذا الشعور ؟ هل بإمكان المنطق البشري تفسيره؟ أم أنه يتخطى كل تفاسير العقل ..
شيء بداخها أشعرها بالحزن .. رغم سعادتها الفائقة .. 
ها هو حلمها يتحقق ، الحلم الذي أضاعت ليالي عليه .. فلماذا هي حزينة؟ 
ها هو قد حان اليوم المنتظر .. بعد أيام من التوتر و الغضب السائد على الجميع .. " لا تنسي هذا الغرض" ،"أياكم أن تنسو شيء " ترددت تلك العبارات على مسامعها مراراً و تكراراً ...قبل المغادرة .. 
"راجع أنا ع الدّار.. ضمّد جرح غدّار.. لملم حزن الحجار.. نكمل سوا المشوار ..و عمَار يا بلادي "
كم سمعت تلك الأغنية في غربتها .. قد عنت لها كثيراً .. والآن ها هي في الطائرة .. و كل ما يجول في ذهنها هي تلك الكلمات .. كم هي معبرة!
ها نحنا هنا على مشارف الوطن ، على مشارف الحلم الذي أصبح قريب ..
عندما حطت الطائرة .. شعرت بشيء مفاجىء ، شعرت و كأن كل شيء حولها جمييل ، رغم كل التعقيدات و الزحمة الخانقة .. كان كل شيء رائع!.
لم ترى و تشعر بشيء من هذا الجمال و الروعة و الدهشة من قبل ، قد لا يشعر من لم يغادر قط هذا الشعور - شعور العودة إلى الوطن - فمن لم يخسر شيئاً يوماً لن يشعر قط بمعنى عودته ..
خلال الرحلة في السيارة للوصول إلى المنزل .. كانت بمنتهى السعادة ! 
" لك حتى الزبالة و العجقة ببلدنا غير ! " 
أرادت أن ترى كل شيء ، كل ما تغير في بلادها خلال تلك السنتين ، لازالت تلك المدينة المتبعة واقفة الأقدام شامخة ، رغم كل الأوجاع . 
لا يزال بائع ( التماري ) ينادي على المتجولين . 
لا تزال تلك الحديقة مليئة بالأطفال ، لم ترى سعادة و أمان و طفولة مثل هذة هناك ، في البلد الغريب .. 
لا يزال البائعون على الطرقات .. 
كل تلك الزحمة ، شرطة السير ، سلات القمامة المهملة ، إشارات المرور ، السيارات القديمة (المهرهرة ) ، ( المكرو المعبى متل قطرميز المكدوس )، ( شوفيريرة التكاسي يلي عم تطاحش على بعضا) كل ذلك جميل كان بالنسبة لها . -لك حتى هدول هالعجقة وهل أصوات من دونن ما بتكمل البلد و بتجنن❤️ - .
ها هي الآن في منزلها ، منزل الطفولة ، منزل الذكريات ، المنزل الذي تمنت كل يوم لمدة ٣٦٥ يوم في السنة أن تعود إليه ، تمنت لو بإمكانها معناقة الجدران إلى الأبد ، تمنت التحدث إلى الأثاث ، لتسأله عن ماذا فعل في غيابهم و كيف كانت الأوضاع .
بعد فترة ... 
رغم أنه لم يعد كل شيء كما كان ، فلا أصدقائها هنا ، لا كل ما تمنت من أحاديث قد حدثت ، رغم كل خيبات الأمل التي أصابتها نتيجة لرؤية بلدها في هذه الحالة الإجتماعية ، رغم كل شيء فهي لا تزال تحبها أكثر و أكثر كل يوم ، رغم كل الآلام و كل الرعبات اليومية من أصوات و قذائف ، سنسير نحن إلى حلمنا ولن تمنعونا ...
ها هي هنا و لن ترحل من جديد ستبقى هنا و لو إضطرت إلى البقاء على شكل حجر من أحجار هذا المنزل ، في هذا الوطن ..❤️❤️

Thank you for reading , i hope you enjoyed reading it as much as i enjoyed writing it ❤️❤️
If you have any suggestions for new posts then go ahead and tell me please ❤️
For this particular view .. They came back❤️
هوا سوريا غير .. الله لايحرم حدا من هل منظر❤️


13 comments:

rawan.k said...

الخدعة هو انتي كتبتي عن نفسك مو عن وحده

Kamar Sh said...

روانتييي❤️ هههههه لاء بس غلط هو صح انو عني بس في شي تاني رجعي شوفي الجزء الأول و هاد الجزء بتعرفي دغري ❤️

abdulrahman mizeab said...

I find not only one but 2 :) ... It's easy guys .. so easy :p ...BTW this part is amazing .

Kamar Sh said...

Heheh thank youu ^_^ 5alas you will get a post for you :p

rawan.k said...

ما حزرت يمكن انو بالبداية فكرتي ما حترجعي ابداً و بعدين ارجعتي

Perla Sanchez said...

Great post! I love reading them, its sad and beautiful. :D

http://perlasancheza.blogspot.com

Kamar Sh said...

Thank you so much ❤️❤️ much love dear ❤️

Kamar Sh said...

Hehe la :') bs sa7 hai kman ^_^

Omar Bitar said...

El trick
Eno tl3ty MN Syria b 9/8
W rj3ty 3la Syria kman b 9/8
Bs bt5tlf El sneh
Moo!???

Omar Bitar said...

El trick
Eno tl3ty MN Syria b 9/8
W rj3ty 3la Syria kman b 9/8
Bs bt5tlf El sneh
Moo!???

Kamar Sh said...

Sa7 :))

V0gueKisses said...

Lovely post x

Kamar Sh said...

Thank you ^_^